مسؤول الشؤون الاقتصادية في الحكومة التركية: اهتمام المستثمرين الأجانب بتركيا عاد كما كان سابقا

أفاد نائب رئيس الوزراء التركي والمسؤول عن الشؤون الاقتصادية في الحكومة محمد شيمشك، أنّ الاقتصاد التركي استطاع الحفاظ على توازنه رغم محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف الشهر الماضي، وأنّ اهتمام المستثمرين الأجانب بتركيا عاد كما كان سابقاً.

وأوضح شيمشك في تصريحات صحفية أنّ كافة المعنيين بالشؤون الاقتصادية في تركيا أجروا خلال الفترة الماضية لقاءات مع العديد من المستثمرين الدوليين، وأطلعوهم على الوضع الاقتصادي الراهن في البلاد، من خلال المعطيات الإيجابية للاقتصاد التركي، مشيراً أنّ هذه اللقاءات ما زالت مستمرة.

وأضاف شيمشك أنّ الحكومة التركية تسعى من خلال هذه اللقاءات المتكررة مع المستثمرين الأجانب، إلى تصحيح التّصوّر السلبي الحاصل لديهم عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وشرح الإجراءات الإصلاحية التي تقوم بها الحكومة التركية.

جدير بالذكر أنّ كلاً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، صرحا مراراً أنّ الاقتصاد التركي لم يتأثر بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت على يد منظمة الكيان الموازي الإرهابية، وأعطوا ضمانات كبيرة للمستثمرين المحليين والأجانب، وشجعوهم على متابعة استثماراتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *