تركيا تضع حجر الأساس لقناة إسطنبول نهاية العام الجاري

تعتزم الحكومة التركية وضع حجر الأساس لمشروع قناة إسطنبول في نهاية العام الجاري أو مطلع عام 2018، حسبما ذكرت وكالة قنا القطرية للأنباء.

ويندرج المشروع ضمن رؤية تركيا 2023 الذي ستنتهي فيه معاهدة لوزان التي كانت تمنع الحكومة التركية من تحصيل ضرائب على مرور السفن من مضيق البوسفور.

وتقدر تكلفة المشروع بـ10 مليارات دولار ممولة من الخزينة التركية، مع إعطاء الجيش التركي دورًا رئيسيًا في هذا المشروع لما له من أهمية كبرى لمستقبل تركيا، حسب وكالة قنا.

ومؤخرًا، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغانعن قناة جديدة موازية لمضيق البوسفور، يطلق عليها اسم مشروع قناة إسطنبول، على أن يوضع حجر الأساس لها بهاية العام الجاري أو مطلع 2018.

ويُعد مشروع قناة إسطنبول ممرًا مائيًا على مستوى سطح البحر الاصطناعي، ويصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، وتحيط به من الطرفين مشاريع إسكانية وبنية تحتية عملاقة.

ومن جهته، قال غزوان المصري نائب رئيس منتدى الأعمال الدولي والخبير الاقتصادي التركي، في حديث لوكالة قنا، إن هذا المشروع يهدف إلى تخفيف الضغط على محيط البوسفور الذي يربط طبيعيًا بين البحر الأسود وبحر مرمرة.

وتوقع المصري أن تُدرّ القناة الموازية حسب التقارير الرسمية التركية نحو 8 مليارات دولار سنويًا على البلاد، موضحًا أن عائدات القناة الجديدة ستغطي خلال عامين فقط تكاليف المشروع البالغة نحو 15 مليار دولار.

وأشار إلى أن مشروع القناة سيحول مضيق البوسفور التاريخي إلى خط ثانوي للتجارة البحرية مقارنة بالقناة الجديدة التي ستجتذب السفن والناقلات العملاقة، موضحًا أن القيمة الأهم للقناة تنبع من عدم خضوعها لاتفاقية مونترو، مما يسمح لتركيا بتحصيل 5.5 دولار عن كل طن من البضائع وحمولات السفن التي تعبرها يوميًا.

كما تمنح القناة، وفقًا للمصري، أفضلية تنافسية كبيرة لتركيا في تجارة النقل الدولي، التي يمر أكثر من 75 في المئة منها عبر البحر.

وبحسب الإحصاءات التركية فإن 137 سفينة شحن، و27 ناقلة على متنها حمولات تجارية يصل وزنها إلى 150 مليون طنًا، ستعبر القناة، فضلًا عن إنشاء ثلاث جزر من حفريات قناة إسطنبول الجديدة المقدرة بـ2.7 مليار متر مكعب. وتستمر الخطط بعرض عطاءات مشروع قناة إسطنبول اجلديدة خلال العام الجاري، في وقت بدأت فيه الدراسات من أجل إنشاء الجزر الثلاث.

وقال شانسي أونسال مدير مجموعة أونسال العقارية التركية في تصريح لقنا إن “تركيا تتقدم بمشروع قناة إسطنبول بخطوات واثقة في طريقها لتكون مركز العالم مع مضيق البوسفور، وهي تسير في طريق مشروع القرن”.

وأضاف أن القناة ستولد مدينة جديدة في مدينة إسطنبول، بتعداد سكاني يصل إلى 7.5 مليون نسمة، وستكون ثاني أكبر مدينة في تركيا.

نقلاً عن ترك برس

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *