أكبر شركة عقارية في تركيا تساعد قناة اسطنبول في التكامل مع المشاريع الجديدة

ترك برس

تهدف شركة إملاك كونوت ريت Emlak Konut REIT، أكبر شركة استثمارية عقارية في تركيا والتي تمتلك محفظةً كبيرةً جدًا من الأراضي على الطريق المخطط لقناة إسطنبول، الأمر الذي سيخلق قيمةً ضخمةً مضافةً لاقتصاد تركيا، إلى المساهمة في مساعدة القناة على التكامل مع محيطها والمشاريع الجديدة الهامة في تركيا.

قناة إسطنبول هي واحدةٌ من بين مجموعة المشاريع الكبرى التي تعد بإعادة تشكيل المشهد البيئي في تركيا، ومع استمرار نمو البلد من خلال المشاريع الكبرى التي تتم مراقبتها عن كثب محليًّا ودوليًّا، تمضي تركيا قدمًا بخطواتٍ واثقةٍ نحو المستقبل.

وقال المدير العام لشركة إملاك كونوت ريت، التي تملك 33 مشروعًا من المخطط إنشاؤها على طريق مسار قناة إسطنبول، مراد كوروم، إن شركته لديها محفظةٌ كبيرةٌ جدًا من الأراضي في منطقة القناة، مؤكدًا أن القناة ستكون مفيدةً للغاية، ليس فقط لإسطنبول ولكن أيضًا لاقتصاد البلاد بأكمله.

وأعرب كوروم عن رأيه بإنجازات تركيا في السنوات الخمس عشرة الماضية من الناحية الاقتصادية ومن حيث النمو المطرد، بأنها رائعةٌ جدًا. وقال إنه وفقًا لتقرير الشراكة العالمية بين القطاعين العام والخاص لسنة 2015 الصادر عن البنك الدولي، فإن تركيا تمتلك 40 في المئة من الشراكات والاستثمارات بين القطاعين في العالم مع سبعة مشاريع تبلغ قيمتها 44.7 مليار دولار.

ويرى مراد أن تركيا تقود الطريق فيما يخص المشاريع الكبرى العالمية، وأن إسطنبول مدينةٌ عالميةٌ مركزية حيث تتحقق المشاريع الكبرى في الغالب.

أهمية قناة إسطنبول الاستراتيجية لتركيا

قدم مراد كوروم معلوماتٍ عن استثمارات الشركة على طول طريق قناة إسطنبول، وقال إن الإعلان عن الطريق الأخير للقناة استطاع إيقاظ الاهتمام بها ليس فقط في تركيا ولكن أيضًا في العالم.

وأشار إلى أن التعاون سينشأ بفضل العلاقة بين قناة إسطنبول والأثر الذي أحدثه المطار الثالث وخاصة من حيث النقل البحري والتجارة. فلكونه مصدرًا محليًّا ووطنيًّا للإيرادات، فإن ذلك سيخلق قيمةً ضخمةً مضافةً لاقتصاد تركيا. كما سيسهم بشكلٍ إيجابي في التوظيف بفضل فرص العمل التي أتاحها أثناء البناء وبمجرد أن يبدأ بالعمل.

يقول مراد: “عند النظر إلى كل هذه الأمور، فإن قناة إسطنبول مهمة للغاية بالنسبة لإسطنبول، كما أنها ذات قيمةٍ كبيرة من حيث إدارة العملية الاستراتيجية لبلادنا”.

ويضيف أنه لا مفر من المشاريع العقارية في مجال التفاعل بين المشاريع الكبرى، ويرى أنه في حين تواصل تركيا نموها من خلال المشاريع الكبرى وقناة إسطنبول في المقام الأول، فإنها تتحرك للأمام بخطواتٍ واثقةٍ نحو المستقبل، ويتم رصد المشاريع التي تتم فيها عن كثبٍ محليًّا ودوليًّا.

قناة إسطنبول تغير خارطة كثافة المدينة

يرى مراد أنه مع إنشاء الطرق الشمالية على طريق مرمرة السريع، والتي أصبحت شبه كاملة، بالإضافة إلى شبكة المترو التي ستوفر النقل إلى كاياباشي، ومطار إسطنبول الجديد من كوتشوك تشكمجه (المحطة الأخيرة من خط مرمرة)، لن يكون هناك أي نقصٍ في شروط النقل العام في المنطقة.

وأكد أن المواطنين يستخدمون هذه المناطق لأغراضٍ سكنيةٍ في الوقت الحالي، ولكن من المتوقع أن تصبح هذه المناطق مستوطناتٍ للأعمال التجارية في السنوات الخمس المقبلة.

يقول مراد: “بالنسبة لإسطنبول خاصةً، والتي تقتصر فيها الحياة التجارية على نقاطٍ معينة، فإن توزيع الاستثمارات بدأ ينتشر بطريقةٍ أكثر توازنًا موفرًا راحةً أكبر للمدينة من حيث النقل. وهذا يعني أنه عند إتمام مشروع قناة إسطنبول، فإن خريطة كثافة إسطنبول ستتغير تمامًا بطريقةٍ إيجابية”.

وأشار مراد إلى أن شركته تدرك تمامًا أن مشروع الجانب الشمالي يوجه الحياة التجارية في المنطقة، وقال إن منطقة الشمال هي قلب المشاريع الضخمة مثل مطار إسطنبول الجديد، وخط مترو مطار هالكالي، وجسر السلطان سليم، وشمال طريق مرمرة السريع، ومستشفى مدينة إكيتيلي، وكذلك قناة إسطنبول.

وبالإضافة إلى مشروع الجانب الشمالي، فإن الشركة تعمل على إنشاء حديقةٍ تبلغ مساحتها 360 ألف متر مربع، وميدان مدينة بمساحة 37 ألف متر مربع، ومجموعة من الفنادق والمكاتب. وقال مراد إنهم قد وقعوا على بروتوكول مع بلدية باشاك شهير لبناء مبنى خدمة جديد في ساحة المدينة في الجانب الشمالي.

إملاك كونوت تطور مشاريع قيّمة حول قناة إسطنبول

وفي إشارة إلى أن إملاك كونوت تهدف إلى مساعدة قناة إسطنبول في الاندماج مع محيطها، يقول مراد إنهم سيطورون المفهوم الحضري المثالي في المنطقة. وأضاف أن إملاك كونوت تقوم بتطوير مشاريع في مناطق بهتشه كنت، وحي بيزيم، ومنطقة إسبارطه كوليه، والجانب الشمالي.

يقول مراد: “تواصل بهتشه كنت نموها كمساحةٍ مكتفيةٍ ذاتيًّا مع مساحاتٍ معيشية ومناطق تجارية ومجمعات صحية ومؤسسات تعليمية ومرافق اجتماعية واسعة النطاق. وفي هذه المنطقة قامت إملاك كونوت بإنشاء ما يقارب 9 آلاف شعبة مستقلة بينها 976 وحدة تجارية حتى الآن. ومن ناحية أخرى فإن بهتشه كنت موطنٌ لحديقة المدينة العملاقة (حياة بارك) التي بنتها إملاك كونوت بمساحة 142 ألف متر مربع، والتي تضم البرك وأماكن للتنزه وللمشي بالإضافة للمناطق الرياضية”.

وقال مراد إن إملاك كونوت قد صممت مشروعها (حي بيزيم) على مساحة مليون متر مربع في كوتشوك تشكمجه، وفقًا للعمارة التركية التقليدية. وأكد على أن الحي يضم مختلف المرافق الاجتماعية والثقافية التي يمكن لجميع الناس من مختلف الأعمار الاستفادة منها. وتشمل المرافق ملاعب الأطفال والمرافق الصحية ومرافق التعليم وأماكن للمهرجانات ومرافق رياضية ومتاحف حضرية ومراكز للحرف اليدوية وغيرها الكثير.

ارتفاع أسعار المساكن على طريق قناة إسطنبول

وفي الوقت نفسه، أعلن موقع “صاحبندان”، وهو أحد المواقع الحرة الرائدة في تركيا للتسوق عبر الإنترنت، أن كوتشوك تشكمجه وباشاك شهير وإيسينيورت وأرناووتكوي المذكورة في طريق قناة إسطنبول المقترح، هي من بين أكثر المناطق الواعدة في إسطنبول فيما يخص العقارات، وذلك من خلال بيانٍ نشره بعد تقييمه للمناطق الواقعة على طول خط القناة التي ستغير وجه إسطنبول.

ووفقًا لبيانات مؤشر الموقع، فقد بلغ متوسط سعر المتر المربع في شقق باشاك شهير أعلى مستوياته خلال ثلاث سنوات ليصل إلى 3.458 ليرة تركية (987.24 دولار أمريكي). وفي كوتشوك تشكمجه ارتفع متوسط سعر المتر المربع بنسبة 51.52 في المئة ليصل إلى 3.375 ليرة تركية (963.54 دولار أمريكي) في السنوات الثلاث الأخيرة. في حين ارتفع متوسط سعر المتر المربع للشقق في أرنافوط كوي بنسبة 56.41 في المئة ليصل إلى 2.170 ليرة تركية (619 دولار أمريكي) في الفترة نفسها.

المشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *